تعرّف على صوفي

ولدت في عائلة تمتعت دائمًا بذوق رفيع فيما يخص الجمال ووهبتني القدرة على تمييزه وتقديره. خلال نشأتي، تعلمت مكارم الأخلاق، وفن الضيافة، ورموز الأناقة والرفاهية، ومتطلبات الجودة والخدمات.

كوني عشت محاطةً بالفنانين مثل والدي فنّي الطباعة، وأمي مصممة المجوهرات، وعمتي الرسامة، وعمي مرمم متحف اللوفر، وجدتي فنيّة التطريز، تطورت في أعماق نفسي حساسية تجاه انسجام الألوان والمواد التي أضعها في جميع مشاريعي. وبينما كنت أقضي معظم وقتي في الريف، راقبت عن كثب النجارين، وصانعي الخزانات، والمنجدون، والنحاتون، والخزّافون، ومجدلي الخيزران البوهيميون أثناء عملهم.

أصبحت شغوفةً بالعمل اليدوي وفي صنع وبيع المنمنمات المصنوعة من لب الخشب والأقنعة المصممة من الريش والجلود والشرائط والكريستال واللؤلؤ …

عندما كنت شابّة، انطلقت لاستكشاف العالم. كانت أول تجربة مهمة: في الأرجنتين – بوينس آيرس وفي ورش عمل تحت سقف مسرح Maïpo الشهير. كرّست ذاتي لإعادة تدوير الأزياء، وصبغ وتنظيف ريش النعام، وتصميم وإنشاء الأقنعة. ثم ساعدت مصممًا إيطاليًا-أرجنتينيًا تخرج من Esmod بعروض أزياءه وقد أصبح مصمم إكسسوارات في شركة للإنتاج السمعي البصري في قطاع الجمال. استمرت المغامرة في الولايات المتحدة حيث انضممت إلى مكتب إبداعي مرموق كمصممة جرافيكية للإعلانات.

قادني شغفي في اكتشاف الثقافات الأخرى إلى العيش في الهند واليابان، مما أثرى معرفتي بالفن والحرفية الشرقية كما أضاف جماليّات لا تصدق من الأحاسيس والصور إلى الكتالوج الذهني الخاص بي. لم أتوقف أبدًا عن ممارسة شغفي للصيد، وتصفح أسواق السلع المستعملة المحلية. حيث سمح ذوقي ونظرتي الثاقبة لي بالكشف عن كنوز غير متوقعة ضمن فوضى عارمة.

اكتسبت خبرة في مجال إدارة المشاريع بفضل عملي كمستشارة تنسيق ومديرة مشاريع، حيث حرصت على التدرّب في الميادين ومواقع البناء، ولقد حان الوقت الآن لأخوض رحلة الحياة المليئة بالتفاصيل، لأتمكّن من استغلال مواهبي بالكامل كمصممة ديكور واستثمار موارد التصميم وتأثيث الديكورات الداخلية. وبهذه الهوية، أضع الآن رؤيتي وتجربتي وخبرتي في خدمة عملائي.

Sophie Dessallien

ماذا تعني SODESS؟

تمثّل SoDess اختصارًا للحروف الأولى من اسمي ولقبي. إنه ليس توقيعًا فحسب، بل يمتد هذا الاسم من الأوقات التي كنت أعيش فيها في اليابان، حيث”sou desu” ، التي يتم نطقها مثل SoDess، عبارة عن بيان شكر يتم التعبير عنه أثناء المحادثة، مما يدل على أنك في تناغم تام مع محاورك. هذا التقدير المتبادل وإثبات الإنجاز هو جوهر روح عملي.

Fushimi Inari-taisha, Kyoto